المغربي رشيد باخوس.. فنان تشكيلي يبدع على “نار هادئة”

المغربي رشيد باخوس.. فنان تشكيلي يبدع على “نار هادئة”

شارك الفنان التشكيلي المغربي شيد باخوس بأعمال جديدة ( أزيد من عشرين لوحة) في معرض بمدينة أميان بفرنسا شكلت فسحة فنية للمتلقي الذي وقف عند إبداعاته التي تمثل عصارة تجربته.

 ويعد باخوس خريج المدرسة العليا للفنون الجميلة بالدار البيضاء، من بين الأسماء الفنية الواعدة التي تشق طريقها بثبات وصمت نحو عالم التألق والإبداع، فهو يبدع على نار هادئة هاجسه تطوير تجربته الفنية خصوصا وأن لوحاته بدأت تخترق الحدود وتعبر البحار والمحيطات.

أعمال باخوس تتميز بكونها اختارت أسلوب التجريد وفن “الكاليغرافيا” الممتلك لقواعده الفنية، فهو يستعمل الحروف العربية الممزوجة بألوان قانية تارة وباردة تارة أخرى تبحر بالمتلقي في بحر متلاطم كالسفينة المتموجة وتحلق بخياله إلى عوالم بعيدة.

rashid bakhoos1

إن باخوس لا يستعمل حروفا عربية معينة ولا يحمل نظرة ضيقة للثقافات واللغات الأخرى وإن كان “ابن الجنوب” فهو يتكلم اللغات الكونية، مما يسبغ على هويته المنفتحة تعددا وثراء. فكل لوحة تفرض نفسها وتختار ألوانها بتلقائية، وتختار الحرف الذي يجسدها لتعبر من خلال ذلك عن أفكار المبدع وأحاسيسه.

فعمل الفنان التشكيلي باخوس يعتمد بالأساس على الشكل فيما الحروف والألوان لهما وظيفة جمالية وتعبيرية.

 

 أخبارنا المغربية