ريما المزين .. أول عربية تفوز بالجائزة الأولى في معرض الفن الدولي بإيطاليا

ريما المزين .. أول عربية تفوز بالجائزة الأولى في معرض الفن الدولي بإيطاليا

فازت الفنانة التشكيلية الفلسطينية ريما عبد الرحمن المزين بالمرتبة الأولى على 43 فناناً مشاركاً بالمعرض الفن الدولي الذي أقيم في 30 أكتوبر في مدينة (كاستيلاماري دي ستابيا) في قاعات القصر المالكي، في مدينة نابولي الإيطالية، وتم خلاله اختيار  ثلاثة فنانين للمشاركة بينالي روما للعام 2014.

ونالت ريما المرتبة الأولى وتسلمت شهادة شكر وتقدير عن مشاركتها بعرض لوحتين في المعرض من السيدة ليتيزيا كايزوه منظمة المعرض الفن الدولي. وقام مدير بينالي روما السيد جوزيف كيوفارو بتسليم الفنانة ريما المزين كتاب رسمي بترشيحها للمشاركة عن دولة فلسطين بينالي روما للعام 2014 لتكون أول فنانة عربية تترشح لهذه المشاركة، بالإضافة إلى  تسليمها جائزة أفضل فنانة  وهي عبارة عن درع.

والجدير بالذكر أن المرتبة الثانية ذهبت للفنانة الفرنسية، أما المرتبة الثالثة لفنان ايطالي.

أما اللوحتان التي شاركت بهما المزين تحت عنوان “عندما يزهر الحنون”، (قياس اللوحة: 100+100 سم) نفذت بألوان اكريليك على قماش، بأسلوب تعبيري رمزي، وهما ضمن مجموعة لوحات قامت برسمهم الفنانة بمنتصف عام 2013، فكرة اللوحات مستمدة من زهرة الحنون أو ماتعرف باسم (شقيق النعمان) والمتعارف عليها في فلسطين بأنها تنمو بالقرب من قبور الشهداء. وتقول الأسطورة إنها تنبت من دماء الشهداء الذكية لتخرج حمراء اللون كلون دماءهم.

يذكر ان المزين كانت قد افتتحت  معرضها الشخصي العاشر مؤخرا  تحت عنوان “بالفلسطيني” في قاعة porta coeli  في مقاطعة “باسيلونيا “بايطاليا.

وعن المعرض تقول المزين:”بالفلسطيني” هو معرضي الشخصي الثالث في ايطاليا ، وله خصوصية عندي على الصعيد الفني لانه انعكاس لثقافتي وحضارتي وتراثي الفلسطيني الذي اعتز وافتخر بان امثله  من خلال أعمالي وأيضا على الصعيد الشخصي، فهذا المعرض أهديته لوالدي العزيز الفنان التشكيلي والباحث في التراث والحضارة الفلسطينية القديمة د. عبد الرحمن المزين، لأنه كان معلمي الأول فنياً وثقافياً، وله الفضل فيما وصلت إليه الآن، تعلمت منه حب الوطن  والفن، من خلال نشأتي وسط مناخه الفني، المليء بالإبداع والفن والتراث الفلسطيني.

وحملت اللوحات الفنية  أسماء الأثواب الفلسطينية مثل:الثوب المجدلاوي،والثوب الدجاني،وثوب بئر السبع،وهناك ايضا مجموعة باسم”كنعانيات” وهي عبارة عن 14 لوحة ن اما الهمل الاخير جاء تحت عنوان “صنع في فلسطين”.

ريما المزين من مواليد فلسطين عام 1977 حائزة على شهادة البكالوريوس من جامعة الأقصى بغزة عام  1999-2000 ،حائزة على درجة الماجستير في تخصص التصميم .. وتقدم قدم فن اكسبريسو بأسلوب راق ومبتكر.