مهرجان أجيال السينمائي يكشف النقاب عن أفلامه وفعالياته

مهرجان أجيال السينمائي يكشف النقاب عن أفلامه وفعالياته

كشف مهرجان أجيال السينمائي الأول الذي تقيمه مؤسسة الدوحة للأفلام بالعاصمة القطرية، عن برنامجه الكامل الذي يتضمن 65 فيلماً من 30 دولة ومجموعة واسعة وغنية من الفعاليات المجتمعية والسينمائية.

يقام المهرجان على مدار خمسة أيام من 26 إلى 30 نوفمبر الجاري في الحي الثقافي كتارا، ويضم برنامج “دوحيات سينمائية“، فعاليات الأسرة في نهاية الأسبوع، معرض أوتاكو، صندوق العجب، بالإضافة إلى مجموعة واسعة من ورش العمل والعروض.

الإحتفال بالأنيمي

يفتتح المهرجان بعرض فيلم “وتهب الريح” (اليابان، 2013) للمخرح المعروف هاياو ميازاكي، ليشكل إلى جانب خمسة أفلام أنيمي كلاسيكية تكريماً لثقافة وفن الأنيمي الياباني، الذي يتمتع بشعبية واسعة بين الشباب في المنطقة.

وسيكون عالم الأنيمي الساحر في قلب المهرجان من خلال “معرض أوتاكو”. سيتضمن المعرض عدداً من أعمال الفنانين والنوادي الإجتماعية والمؤسسات الأكاديمية من قطر والمنطقة. وسيعمل المنظم والمشرف الرئيسي على المعرض عبدالله المسلم إلى جانب فنانين آخرين من قطر، منهم فاطمة النصف وخلود العلي وعبدالعزيز يوسف، مع المؤسسات والمنظمات الثقافية الأخرى من بينها أنيمي قطر وجمعية قطر واليابان للشباب، ليقدموا للجمهور أروع اللوحات والرسوم.

إلى جانب ذلك، ينظم المعرض للزوار مسابقة أوتاكو للأزياء التنكرية في 29 نوفمبر 2013، وسيمنح المشاركين جوائز في مختلف الفئات من بينها أفضل زي فتى، أفضل زي فتاة، أفضل مجموعة والفئة العامة (مفتوحة لكافة الأزياء الاخرى).

ويمنح المهرجان الزوار فرصة المشاركة في مجموعة من ورش العمل من بينها صناعة كتاب الكوميك، ألعاب قطرية يابانية تقليدية، صناعة أزياء أوتاكو، شعر ومكياج شخصيات أوتاكو، صناعة الأوريغامي، تعريف بلعبة شوغي، تاريخ فن الأنيمي، ورشة عمل الرسوم المتحركة، وورشة عمل أفلام الصور الثابتة.

عروض أفلام متنوعة

ضمن رؤيته الهادفة لدعم صناعة السينما المحلية والمواهب الصاعدة، يعرض المهرجان 11 فيلماً لصانعي الأفلام القطريين والمقيمين في قطر وذلك في برنامج “صنع في قطر” الذي يعتبر أحد أبرز فعاليات المهرجان.

ويتضمن قسم العروض الخاصة أفلاماً متنوعة من البرازيل، كندا، فرنسا، المكسيك، فلسطين، قطر، أسبانيا، المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية. ويُعرض في هذا القسم فيلم “في الطريق إلى المدرسة” (فرنسا، المكسيك، 2013) بالتعاون مع مؤسسة “التعليم فوق الجميع”.

في عام 2013، أقامت مؤسسة الدوحة للأفلام شراكة مع المجلس الثقافي البريطاني وهيئة متاحف قطر لتقديم عروض شهرية احتفالاً بقوة الأفلام الكلاسيكة والمعاصرة من السينما البريطانية. وستختتم هذه الشراكة بعرض خاص لفيلم “جنباً إلى جنب” (المملكة المتحدة، 2013) للمخرج آرثر لاندون. في العام المقبل، تحتفل قطر بعلاقتها الرسمية المتواصلة مع البرازيل، وإيذاناً ببدء احتفالية ثقافية جديدة لعام 2014، يعرض مهرجان أجيال الفيلم البرازيلي “روح كاروكا” (البرازيل، 2002) للمخرج ويليام كوجو.

دوحيات سينمائية

يعمل المهرجان على تثقيف الجيل الجديد ورفع الذائقة السينمائية لديه من خلال برنامج “دوحيات سينمائية“، حيث يمنح مئات الصغار والشباب من عمر 8 إلى 21 عاماً فرصة مشاهدة 21 فيلماً قصيراً و 8 أفلام طويلة موزعة في ثلاثة أقسام: محاق، هلال، وبدر. يلي مشاهدة الأفلام مناقشات وورش عمل وجلسات حوارية مع المخرجين والممثلين. في الليلة الختامية، سيصوت الحكام الصغار والشباب في دوحيات سينمائية لأفلامهم المفضلة والإستثنائية لتفوز بالجوائز.

ملتقى إعلام الأطفال

يجمع مهرجان أجيال السينمائي خبراء الإعلام المحليين والدوليين لإيجاد حلول للإعلام النوعي المناسب للأطفال والشباب، مع تركيز خاص على منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. يقام الملتقى على مدار يومين، ويتضمن سلسلة من جلسات العمل المكثفة ليعرض أفضل الممارسات المتبعة في هذا المجال في قطر والعالم.

فعاليات الأسرة في نهاية الأسبوع

يقيم مهرجان أجيال فعاليات الأسرة في نهاية الأسبوع في يومي 29 و 30 نوفمبر في الحي الثقافي كتارا. صُممت الفعاليات والأنشطة لتناسب كافة أفراد العائلة. كافة الفعاليات مجانية، وتتضمن استديو أجيال حيث يشارك الجمهور في تجربة صناعة الأفلام، ورش عمل سرد القصص، وعروضاً لمواهب شبابية من قطر والعالم.