اعتراف بدور المرأة في اليوم العالمي للإذاعة

اعتراف بدور المرأة في اليوم العالمي للإذاعة

تحتفي منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة “اليونسكو” يوم الخميس القادم باليوم العالمي للإذاعة 2014، تحت شعار ( المرأة في الإذاعة وأولئك الذين يدعمونها).

وذكرت إيرينا بوكوفا المديرة العامة لليونسكو في رسالتها بهذه المناسبة: “إننا نحتفل في اليوم العالمي للإذاعة بوسيلة إعلام لا تزال الخيار الأول للنساء والرجال في شتى أنحاء العالم، فالإذاعة تمنح صوتاً لمن لا صوت له وتساعد في تثقيف الأميين وتنقذ الأرواح في حالات الكوارث الطبيعية” .

وأضافت بوكوفا إن الإذاعة تعد قوة داعمة لحرية التعبير والتعددية، وأحد العناصر الأساسية لبناء مجتمعات المعرفة الجامعة وتعزيز الاحترام والتفاهم فيما بين البشر.

وشددت بوكوفا على أهمية الإذاعة في تعزيز المساواة بين الجنسين، واضطلاع المرأة بدور أساسي في تحقيق نمو الإذاعات، بدءاً بتولي مسؤوليات ريادية في أوائل القرن العشرين وانتهاءً بما تقدمه النساء اليوم من تقارير إعلامية تبث من مناطق النزاعات.

وأكدت بوكوفا أن الإذاعة يمكن أن تنقل أي رسالة إلى أي مكان في أي وقت كان، وقالت “نحن بحاجة إلى تسخير هذه الطاقة بشكل كامل لصالح الجميع”.

وكانت اليونسكو قد وافقت على اعتماد اليوم العالمي للإذاعة في 13 فبراير من كل عام، و قد جاءت فكرة الاحتفال بهذا اليوم من قبل الأكاديمية الإسبانية للإذاعة وجرى تقديمها رسميا من قبل الوفد الدائم لإسبانيا لدى اليونسكو في الدورة 187 للمجلس التنفيذي في شهر سبتمبر 2011.