كرة قدم مبتكرة لإضاءة المنازل في المناطق النائية

كرة قدم مبتكرة لإضاءة المنازل في المناطق النائية

تمكن فريق يضم أربعة من الباحثين في جامعة هارفارد الأمريكية العريقة، من ابتكار كرة قدم يمكن الاستفادة منها في أغراض الترفيه وممارسة اللعبة الشعبية الأكثر انتشارا في العالم.

وبعد انتهاء المباريات يمكن استخدام الكرة في إضاءة مصباح كهربي، فكل خمس عشرة دقيقة من تحريك الكرة يمكنها أن تخزن طاقة تكفي لإضاءة المصباح لمدة ثلاث ساعات على الأقل.

وتعتمد فكرة هذه الكرة المثيرة، على توليد الطاقة من خلال الكرة التي يتم ركلها من المشاركين في المباريات، وأشار فريق الباحثين على أن الكرة الجديدة أطلق عليها اسم اس أوكيكت  The sOccket، وتضم ملفا كهربيا من الداخل، حيث يعمل تحريك الكرة على خلق فرق في الجهد ومن ثم توليد طاقة كهربية يمكن تخزينها إلى حين الاستفادة منها بعد انتهاء اللعب.

ويمكن كذلك الاستفادة من تلك الكرة في إضاءة المخيمات الرياضية، دون الحاجة إلى أي تجهيزات كهربية معقدة ومكلفة في الأماكن المفتوحة.

ويشير فريق البحث إلى مشروعات مماثلة للحصول على الطاقة من مصادر غير تقليدية، ودون إقامة بنية أساسية باهظة التكاليف، خاصة أنه في معظم الدول الإفريقية الفقيرة يتعذر الوصول إلى مصدر منتظم للطاقة، بل إن هناك ما لا يقل عن مليار نسمة في العالم لا يحصلون على ما يكفي من الطاقة الكهربية، ويعتمد هؤلاء على الكيروسين في توفير نوع بدائي من الإضاءة، ويتطلع فريق البحث إلى طرح هذه الكرة المبتكرة في الأسواق قبيل حلول نهاية العام الجاري.