طلاب بجامعة بنسلفانيا يدشنون مركبة فضائية تتجه إلى القمر العام المقبل

طلاب بجامعة بنسلفانيا يدشنون مركبة فضائية تتجه إلى القمر العام المقبل

أعلن طلاب في جامعة بنسلفانيا الأمريكية، أنهم يحاولون إنشاء مركبة فضائية، يمكن أن تهبط على القمر قبيل نهاية العام المقبل.

وأطلق طلاب الجامعة على هذه المركبة الجديدة اسم أسد القمر The Lunar Lion، وأكد طلاب الجامعة أنهم استفادوا من عطلة الشتاء في استكمال بناء هذه المركبة، خاصة أن الحملة الرامية إلى جمع التبرعات تمكنت من الحصول على مبالغ ضخمة، يمكن أن تساهم في الإسراع بعملية تصنيع هذه المركبة التي تتجه إلى القمر.

بل إن الطلاب دشنوا نموذجا لصاروخ بعيد المدى يمكن أن يحمل المركبة الفضائية إلى القمر، حيث تتم العمليات الفنية في غرفة منخفضة الحرارة للغاية، ويعكف الطلاب على قياس معدلات الضغط والحرارة، في المراحل المتعددة لعملية بناء المركبة التي تتوجه إلى القمر، بما في ذلك الأجهزة التي سيتم تركيبها على الصاروخ، واستعان الطلاب ببرامج متطورة مرتبطة بالحاسوب، من أجل الحصول على المزيد من الخبرات التقنية المتقدمة.

وشكلت المجموعة المسؤولة عن إنشاء المركبة 18 فريق عمل متخصصا من طلاب الجامعة للمساهمة في إنجاز الأعمال الفنية والهندسية المرتبطة بتلك المهمة، ومن المتوقع أن يخضع المشروع النهائي لمراجعة من الجهات المعنية في الولايات المتحدة، سوف يحصل الطلاب على 20 مليون دولار أمريكي للجامعة.

في حال نجاح التجارب المرتبطة بالمشروع الذي يشارك فيه طلاب جامعة ولاية بنسلفانيا، سيتم إرسال المركبة إلى القمر، على أن تقطع مسافة لا تقل عن 500 متر، ثم تقوم الأجهزة المثبتة على المركبة ببث صورة بالغة الوضوح إلى الأرض.

ويقول مايكل بول -المشرف على المشروع- إن الهدف تمثل في مشاركة الطلاب في تجربة تعليمية متميزة، ومن ثم تطبيق ما سبق لهم أن تعلموه خلال الفصول الدراسية المختلفة.