Pheme .. تطبيق جديد يكشف زيف معلومات المشتركين على تويتر

Pheme .. تطبيق جديد يكشف زيف معلومات المشتركين على تويتر

تمكن فريق من العلماء  من جامعة شيفلد University of Sheffield بالمملكة المتحدة، من المتخصصين في الهندسة الالكترونية وعلوم الاتصال، من تطوير أحد التطبيقات التي تتيح لإدارة موقع التواصل الاجتماعي “توتير” Twitter  الكشف عن أية معلومات زائفة، قد يقدمها أحد المشتركين في الموقع بغرض تضليل الإدارة أو المشتركين الآخرين.

ويشير فريق الباحثين إلى أن كشف البيانات الزائفة التي يقدمها من يحاولون التورط في هذا الانحراف، لن تزيد عن تدوينة مضادة لا تتجاوز عدد الحروف أو الرموز الأخرى 140 حرفا أو رمزا.

تتضاعف أهمية هذا التطبيق استنادا إلى أن الكشف عن البيانات الزائفة أو المغلوطة، سيتم في نفس اللحظة التي يحاول فيها  أي شخص الإقدام على انتهاك الأخلاقيات المنظمة للمشاركة في شبكات التواصل الاجتماعي، ومن ثم تعرية أية محاولة للكذب والخداع.

وأطلق فريق البحث على هذا التطبيق المبتكر اسم  ( فيم Pheme ) المستمد من أحد الرموز في الحضارة الرومانية، والذي يعني في الأصل التصدي لأية محاولة لنشر أو ترويج الشائعات في مدينة روما خلال العصور القديمة.

ويشير فريق العلماء إلى أن أهمية هذه البرامج، تتضح في التصدي لأية مؤامرات لترويج الشائعات أو الأكاذيب، على غرار الشائعات التي تسببت في هياج الشباب من الملونين في العاصمة البريطانية لندن عام 2011، إذ أن بعض من الشباب يسعى إلى الاستفادة من القدرات غير المحدودة لمواقع التواصل الاجتماعي في نشر بعض الشائعات التي لم يكن من الميسور التحقق من صحتها، قبيل تطوير هذه التطبيقات.

ويشير فريق العلماء إلى  أن التطبيقات الجديدة استندت إلى بحوث متشعبة عن آليات التمييز بين البيانات الواقعية والكاذبة، من خلال تحليل قاعدة بيانات موقع التواصل الاجتماعي الشهير.