باحثون في جامعة “ديوك” يحصلون على الكهرباء من موجات “الهاتف المحمول”

باحثون في جامعة “ديوك” يحصلون على الكهرباء من موجات “الهاتف المحمول”

توصل الباحثون في جامعة ديوك إلى تطوير تقنية جديدة، تتيح الحصول على مصدر للكهرباء من أجهزة الهاتف المحمول وغيرها من الأجهزة المتطورة، ومن خلال هذه التنقية يمكن تحويل موجات الميكروويف إلى كهرباء، فضلا عن ذلك يمكن أيضا الحصول على الطاقة، من عبر تحويل الإشارات الصادرة عن الأقمار الصناعية إلى طاقة أيضا.

ويشير الباحثون إلى أن الكهرباء التي سيتم توليدها من الأجهزة المتطورة ستقوم بإعادة تزويد تلك الأجهزة بالطاقة، حتى في حالة عدم تشغيلها.

تعتمد تقنية الحصول على الطاقة من الأجهزة المتطورة، باستخدام مادة توصل الباحثون إلى تصنيعها من خلال تطبيقات معقدة، وتتميز  بخصائص متميزة لا توجد في الطبيعة بصورتها الحالية، حيث تقوم هذه المادة بنفس الدور الذي تقوم به الألواح التي تركب عليها الخلايا الشمسية، وتعمل على تحويل موجات الميكروويف إلى طاقة كهربية.

ويمكن الاستفادة من هذه المقادير من الطاقة في تشغيل الأجهزة الدقيقة، دون التعرض لتوقف هذه الأجهزة عن العمل، إذا لم يتم شحنها بالكهرباء بين فترة وأخرى، وتستطيع الطاقة التي قام الباحثون بإنتاجها تحويل موجات الميكروويف الشاردة التي تنبعث من الأجهزة أو من الأقمار الصناعية في المنطقة، إلى كهرباء أيضا.

وتبدو أهمية هذه التقنية في الفترات التي يتعذر فيها شحن الأجهزة الدقيقة، وبالتحديد عندما يتعذر الحصول على مصدر من الكهرباء.

ويقول الدكتور الكسندر كاتكو- أحد المشاركين في فريق البحث، أنه من الممكن استخدام هذه التقنية مع الترددات المختلفة للموجات الكهرومغناطيسية، فضلا عن الموجات الصوتية وذبذبات أجهزة الهاتف المحمول وغيرها، مع ملاحظة أن المادة الجديدة التي ابتكرها العلماء، سوف تخضع للمزيد من البحوث خلال الفترة المقبلة.