الوحدة .. حلم المستقبل للشباب العربي

الوحدة .. حلم المستقبل للشباب العربي

“الشباب العربي أهم ميزة لدينا لا تخلو من تحديات، فشباب اليوم مختلفون، وعالمنا اليوم مختلف، بفضل ما يعتريه من متغيرات متسارعة وتركيز على التنافسية والتنمية الاقتصادية ، وما يراه الشباب العربي هو القيام بالجهود التي تسهم في صناعة مستقبلنا العربي المشترك”.

هكذا عبر فواز الخليدي بكلمته عن الشباب في الملتقى التحضيري لمؤتمر الشباب العربي بصنعاء والذي نظمته منظمة جامعة الشعوب العربية والتجمع الشعبي العربي وبإشراف من وزارة الشباب والرياضة صباح الخميس الماضي بالعاصمة صنعاء.

وجاء الملتقى بهدف التعرف إلى رؤى الشباب أصحاب العقول المفكرة والمبدعة للمستقبل وتحفيز الشباب على الإبداع العلمي والتكنولوجي وتشجيعهم على التفكير الإيجابي والوصول إلى أفكار مبدعة لاختراعات علمية وابتكارات شبابية غايتها تنمية المجتمعات.. كما يهدف إلى المساهمة في بناء مستقبل الأمة العربية وتنمية مهارات الشباب وتدريبهم على كيفية إدارة المشاريع الاقتصادية والتسويق للمنتج أو الاختراع.

وقال الدكتور محفوظ سلام المشرف العام لتأسيس مؤتمر الشباب العربي أن الشباب اليوم بحاجة إلى دعم وتحفيز تعمل على إطلاق الطاقات الشبابية والإبداعية والتي بحاجة إلى نقلة نوعية لهم ولإبداعاتهم المختلفة.

وعبر سلام بكلمة ألقاها أثناء التدشين عن مدى أهمية الاعتناء بالشباب ودورهم في بناء المجتمعات وما هي الاحتياجات والإشكاليات التي تواجه الشباب العربي بشكل عام، مؤكداً ضرورة إيجاد القواسم المشتركة بين الشباب العربي والعمل على صقل مهاراته وتنمية إبداعهم.

وأشار سلام إلى انعقاد المؤتمر الذي يتم التحضير له من الآن والمقرر عقده في يونيو القادم في العاصمة صنعاء بمشاركة واسعة من الشباب من كافة الدول العربية، معلنا إطلاق المسابقة العربية للإبداع والاختراع والتي تحمل شعار “من أجل تشجيع الإبداع والاختراع في الوطن العربي”.

وزير الشباب والرياضة معمر الإرياني بدوره قال في كلمة ألقاها : أن الشباب اليوم هم عمود التنمية وصمام التطور باعتبارهم الفئة الأكثر في اليمن وعلى مستوى الوطن العربي، وأشار الإرياني إلى تواجد الكثير اليوم من الطاقات الإبداعية والشبابية التي لابد أن تلقى طريقها إلى النور.

وأضاف الإرياني: أن الوحدة العربية هو حلم يراود الجميع لا سميا الشباب العربي والذي أفصح مؤخراً عن إبداعاته بإقامة الفعاليات التشاركية والتي تحث على الوحدة، ولا شك أن مثل هذه الفعاليات تدشين لمؤتمر الشباب العربي.

من ناحيته أكد الدكتور سعد العتابي رئيس التجمع الشعبي العربي “عراقي الجنسية” على أهمية وجود وحدة عربية وصف عربي واحد ومدى جدوى ذلك وانعكاساته على مستوى التنمية المجتمعية وإبراز الطاقات العربية المشتركة التي تعزز من روح الإخوة العربية وإيجاد الروابط المشتركة.

وأضاف العتابي: أننا سنعمل جاهدين على إيجاد نقاط الالتقاء والشراكة بين الشباب العربي الواحد الذي يمثل فئة كبيرة من المجتمعات العربية وإيجاد العديد من الأنشطة والفعاليات التي تعزز من روح الوحدة العربية والعراقة الأصيلة بين البلدان العربية.

من جانب أخر قال عميد السلك الدبلوماسي بصنعاء سفير جمهورية مصر شرف عقل: بأن الوحدة لابد أن تلقى ثمارها وأن في التوحد قوة للعمل على تحقيق المزيد من التقدم والازدهار والتي تعمل على تجسيد روح الإخوة واللُحمة العربية.

واعتبر عقل أن مثل هذا الملتقى الذي ينادي بالوحدة العربية ولم شمل الشباب العربي ليس ببعيد عن أهل اليمن منبع الحضارة وأصل العروبة.

ومن المقرر انعقاد مؤتمر الشباب العربي في يونيو القادم في العاصمة صنعاء ويهدف إلى إبراز دور القيم الإيجابية في تنشئة الشباب والتعرف على واقع الشباب واحتياجاتهم النفسية والاجتماعية وفهم طبيعة المتغيرات المعاصرة والمواءمة بين التعايش معها والحفاظ على القيم، وإبراز دور المؤسسات المعنية بالمحافظة على القيم ونشرها وإشهار مؤتمر الشباب العربي وتحديد موعد سنوي لانعقاده.