فنان الـ”ستاند أب كوميدي” فيصل البصري : لا أتصنع ما أقول .. وجيرارد وسواريز بعد راؤول

فنان الـ”ستاند أب كوميدي” فيصل البصري : لا أتصنع ما أقول .. وجيرارد وسواريز بعد راؤول

كما يرتجل على خشبة المسرح ويخطف بقفشاته ابتسامة الجمهور، استطاع  فنان الـ ” استاند أب كوميدي ”  الكويتي فيصل البصري صنع منصة خاصة به أكبر وأوسع عبر شبكات التواصل الإجتماعي، مكنته من احتلال موقع متميز بين فناني ” كوميديا الارتجال ” بمنطقة الخليج.

وأوضح الفنان فيصل البصري في مقابلة خص بها موقع ” عشرينات ”  أن علاقته مع فن ” الاستاند أب كوميدي”  بدأت قبل مزاولة المجال، فهو من المتابعين لعروض “الستاند اب كوميدي ” بأمريكا وبعد ذلك وعن طريق الصدفة وجد إعلان في تويتر يبحث عن كوميديين كويتيين فقرر المشاركة.

وبالرغم من أن الكويت كان لها سبق الصدارة في المجالات الفنية إلا أن المتابع لساحة ” الاستاند أب كوميدي ” يلاحظ تفوق دول الخليج الأخرى في هذا الفن، وعلل فيصل البصري ذلك بقوله ” لا يوجد الدعم لجميع المجالات الفنية في الكويت ومقتصر على المسلسلات الغير هادفة “.

وامتد نشاط فيصل البصري الكوميدي ليصل لليوتيوب عبر برنامج من تقديمه ” بعنوان ” هاااا شو ” وهو برنامج كوميدي ساخر حظي بنسبة متابعة جيدة إلا أنه توقف، وسألناه عن الأسباب فأجاب  “لم أستطع إكماله لظروف عملي وصعوبة تسجيل الحلقات وكتابتها “.

https://www.youtube.com/watch?v=ZGazfXiPXG0

وأكد البصري إلى  أن أحد أسباب نجاحه هي التلقائية في نقد المواضيع الإجتماعية، وقال في هذا الصدد ” الحمدلله رب العالمين لا أتصنع وأقول ما في خاطري بشكل عفوي “.

هذه العفوية منحت الفنان فيصل البصري إعجاب آلاف المتابعين عبر نافذته على موقع انستغرام، التي يطل منها كل صباح ويبث مقاطع فيديو قصيرة تحمل تعليقاته الساخرة، إما على زحمة السير وهو في طريقه لعمله أو على موقف غريب مر أمامه أو بموضوع له علاقة بالشأن المحلي الكويتي.

وأوضح البصري أن موقع انستغرام  أحدث فارقا بالنسبة له مقارنة بشبكات التواصل الأخرى مؤكد أن “الانتشار كان بصورة كبيرة والتحدي في ايصال الرسالة بشكل مضحك في وقت قصير جدا 15 ثانية”.

 وللفنان البصري أيضا اهتمامات وأمنيات رياضية أشرك متابعيه على الشبكات الإجتماعية فيها لتحقيقها منها الدعوة التي أطلقها للقاء اللاعب الاسباني الشهير راؤول والمحترف بنادي السد القطري وهذا ماتم فعلا بعد أن تناقلتها سألناه هل كان يتوقع هذه النهاية السعيدة  قائلا : ” كان عندي حلم صار له اكثر من ١٠ سنين والحمد لله تحقق وصورت معاه”.

raul

وأضاف أنه من الممكن أن يكرر المحاولة مع لاعبي نادي ليفربول الإنكليزي ستيفن جيرارد ولويز سواريز.

وسجل البصري إعجابه بالفنان أحمد حلمي ووصفه بالممثل الكوميدي ” الذكي ” وعلى المستوى العالمي معجب بأداء الممثل الأمريكي جيري ساينفيلد.

ولم يستبعد فكرة مشاركته في أحد المسلسلات أو الأفلام مستقبلا وأردف قائلا : “من  الممكن ولكن بشكل مختلف عن الوضع الحالي”.

وأشار في ختام حديثه  إلى مشاريعه القادمة حيث سيكون لديه عرض  “ستاند اب كوميدي ” في شهر  يناير القادم  في الكويت ويفكر بعدها في عمل جولة عروض في منطقة الخليج.