“بفرصتي أضع بصمتي “..مؤتمر شبابي في اليمن

“بفرصتي أضع بصمتي “..مؤتمر شبابي في اليمن

تحت شعار (بفرصتي أضع بصمتي) عقدت شبكة فرص شبابية الإقليمية والإلكترونية بالعاصمة اليمنية صنعاء المؤتمر الوطني الشبابي الأول.

وتتخلل المؤتمر – الذي استمر على مدى يومي الخامس عشر والسادس عشر من الشهر الجاري – حفل افتتاح رسمي وفقرات فنية وإبداعية وعرض عدد من قصص النجاح لشباب يمنيين حصلوا على فرص غيرت حياتهم عن طريق الشبكة والعديد من أوراق وورش العمل التدريبية.

300مشارك ومشاركة

ويأتي المؤتمر – الذي شارك فيه 300شاب وشابة من عموم مناطق اليمن –  في إطار الصعوبات والتحديات التي يواجهها الشباب اليمني خاصة والعربي عامة للالتحاق بتطورات العالم الخارجي والحصول على الفرص المختلفة التي تساهم في تطوير حياتهم وتنمية مجتمعاتهم ، ويهدف إلى أهمية توسع الشبكة في أنشطتها وخدماتها التي تقدمها عبر الانترنت ونقلها إلى الواقع للإسهام بتسهيل حصول الشباب اليمني على الفرص المختلفة والمساهمة في إشراكهم في مواقع صنع القرار.

مجهود تطوعي

وعبر أمين عام المؤتمر الشاب صدام الادور عن تطلعات وأمال الشباب المشاركين في أن تكون مخرجات المؤتمر هي تجسيد حقيقي لما بذله القائمون على المؤتمر  ،مشيرا إلى أن  الترتيب والتحضير لمؤتمر فرص شبابية يعد مجهود تطوعي ذاتي بحت وبجهود شبابية.

وأوضح الأدور إلى أنه تم في المؤتمر عقد مناقشات حوارية ما بين الشباب المشاركين كي تعم الفائدة للجميع  مشيرا إلى أن الشباب اليمني معطاء ويمتلك قدرات ومواهب إبداعية متميزة، داعيا الشباب  إلى إتاحة المجال أمامهم  ومنحهم  الفرصة والاهتمام بهم من اجل تحقيق أهداف التنمية.

صنعاء مدينة لدعم فرص الشباب

ويأمل  الادور  بان يخرج المؤتمر بــ ” إعلان صنعاء مدينة لدعم فرص الشباب ” وتجسيد كافة المقترحات والتوصيات التي تم إقرارها من قبل المشاركين على أن تضم كافة التوصيات والمخرجات .

 6 اوراق و4 ورش

وتضمن المؤتمر  تقديم وعرض 6 أوراق أعمل متعلقة بالقطاع الحكومي والقطاع الخاص والمعاهد التدريبية والتاهيلية بالإضافة إلى مناقشة الإستراتيجية الوطنية للطفولة والشباب.

كما تضمن المؤتمر الذي يبدأ التاسعة صباحا وينتهي الخامسة عصرا – تقديم 4 ورش عمل هامة عن الفرص وكيفية اقتناصها والمنح الدراسية وكيفية استثمار الانترنت في تنمية الذات والمجتمع .

طاولة مستديرة

هذا وجمع المؤتمر الشباب  في طاولة مستديرة مع صناع القرار وذوي الشأن الحكومي  والقطاع الخاص والمنظمات المحلية والدولية والجهات العاملة مع الشباب وذلك لمناقشة الوضع الحالي للفرص الشبابية ودور الشباب في التنمية وكيفية تسهيل حصول الشباب على فرص متكافئة والخروج بتوصيات لتفعيل هذا الدور الهام .

نقل مباشر ومؤتمر إلكتروني

هذا وتم عرض مجريات المؤتمر مباشرتا عبر مواقع التواصل الاجتماعي وتقنيات البث المباشر عبر الانترنت عن طريق فريق تقني متخصص يعمل تطوعيا في إطار الشبكة.

بالإضافة إلى تنظيم المؤتمر الإلكتروني المحاكي لمؤتمر فرص شبابية والتي نظمته الشبكة يوم السبت الرابع عشر من الشهر الجاري والذي عمل على رفع المشاركين في المؤتمر الى 700 مشارك ومشاركة من داخل الوطن وخارجه بمشاركتهم بأطروحات ونقاشات عن طريق الإنترنت.

تجدر الإشارة إلى إن شبكة فرص شبابية الإقليمية تأسست في العام 2010م من قبل مجموعة من الشباب اليمني ويديرها فريق شبابي مستقل ، وهي عبارة عن حلقة وصل بين الشباب العربي والأوروبي لتبادل الفرص الشبابية من مؤتمرات، ندوات، دورات تدريبية، ورش عمل، منتديات، وظائف، منح دراسية محلية كانت أو إقليمية ؛ حتى تتكافآ الفرص وتتساوى للجميع.

وتعد الشبكة بوابة لمساعدة الكثير من الشباب للولوج إلى عالم جديد من التجارب وتبادل المعارف والمهارات وتنمية القدرات  فستفيد من خدماتها اليوم أكثر من 30 ألف شاب وشابة من اليمن وبلدان الوطن العربي من خلال وسائل وأدوات الشبكة المختلفة على شبكة الانترنت.


بسام غبر