الفنانة القطرية جميلة آل شريم ضيف شرف مهرجان باري الدولي للفنون

الفنانة القطرية جميلة آل شريم ضيف شرف مهرجان باري الدولي للفنون

يحل الإبداع  النسائي العربي ضيفا علي مهرجان باري الايطالي  الدولي للفنون  والذي تنطلق دورته السابعة في أوائل نوفمبر القادم، ويستمر لمدة 9 أيام ،حيث تستقبل المدينة السياحية الايطالية شخصيات عربية ومبدعات من عدة دول خليجية وعربية وأجنبية، ويعقد المهرجان تحت رعاية مديرية الثقافة  في مقاطعة مدينة “باري” ومحافظة وبلدية مدينة “باري” وتنظم جمعية فدريكو سوكوندوه الايطالية Federico II Eventi، الدورة تحت عنوان “المرأة في الفن” 2013 .

يستقبل المهرجان دولة قطر باعتبارها ضيف شرف دورته للعام الحالي 2013  من خلال الفنانة القطرية جميلة آل شريم، ضيفة شرف في مجال الفن التشكيلي، وهي من العشر الأوائل من بين رائدات الفن التشكيلي في قطر.

وعن تفاصيل الدورة السابعة من المهرجان الدولي للفنون، صرح رئيس جمعية  Federico II Eventi  الفنان “Loiacono Michele”  وهو المدير العام للمهرجان: ” ان هذا المهرجان بدورته السابعة، عبارة عن تظاهرة فنية سنوية تقام كل عام، وتتناول فن المرأة بشكل خاص في كافة مجالات الفنون المختلفة (الرسم، الفيديو آرت، التصوير الفوتوغرافي، النحت، المسرح، البروفرمنس، الغناء والرقص. يشارك في هذه الفعالية العديد من الفنانين الايطاليين والأجانب والعرب.

ويشير الفنان د.ميكيلاه  إلى تاريخ الجمعية التي تنظم هذا المهرجان السنوي من كل عام، جمعية فدريكو سوكوندوه الايطالية، مقرها في مدينة باري الساحلية تأسست في عام 2004 لافتا أنها  جمعية ثقافية ايطالية غير ربحية، تأخذ دعم لبعض نشاطاتها من مدرية الثقافة محافظة “باري”، معتمدة رسمياً من مقاطعة “بوليا” كهيئة ثقافية شريكة في الاتحاد الأوروبي بمشاريع التعاون الثقافية الدولية.وتقيم نشاطات فنية في الفنون البصرية، الموسيقى، النشر، السينما، الرقص راديو وتلفزيون الترفيه، الرياضة، السياحة.

ويقول: في السنوات الثلاثة الأخيرة كان للجمعية  تعاون ثقافي مع دول البلقان والدول العربية، ضمن مهرجانها السنوي للفنون “المرأة في الفن” الذي استضافت فيه الجمعية فنانات عربيات من دول مختلفة مثل “الكويت، الإمارات عمان، سوريا، مصر، العراق، الأردن، فلسطين”.وجاء إقامة مهرجان السينما العربية في مدينة باري (عين على الربيع العربي)، ليعنى بالمخرجين العرب، من 5 إلى 7 ديسمبر للعام 2012. وعرض من خلاله  أفلام سينمائية قصيرة “تسجيلية، وثائقية، روائية”، وأفلام الفيديو آرت. كما شارك فيه مخرجون من عدة دول عربية إضافة إلى لبنان.

المخرج  الأردني: عاهد عبابنه   المنسق العام  للعلاقات الدولية بالجمعية أكد أن المهرجان الدولي “المرأة في الفن” تشارك فيه فنانات من دول عربية وأجنبية، تستضيفهم مدينة باري  بفعاليات فنية متنوعة في مجالات الفنون المختلفة، ولعل أهم ما يميز هذا النشاط الدولي إلقاء الضوء على إبداعات المرأة في الفنون المختلفة. وإتاحة الفرصة لمد جسور التواصل بين الفنون العربية والغربية.

ويضيف عبابنه: هناك اتفاقيات جارية مع بعض الدول العربية ومنها الملكة الأردنية الهاشمية في إقامة المشاريع الثقافية والفنية، و الجمعية على استعداد لتلقي المقترحات الخاصة بعقد نشاط فني متبادل بينها وبين المؤسسات الفنية في الدول العربية من خلال تقديم مقترحاتهم لمنسق العام للمشاركة العربية.

ومن جانبها أوضحت الفنانة التشكيلية الفلسطينية “ريما المزين” المنسق العام للمشاركة العربية بالجمعية  أن المشاركة العربية الثالثة على التوالي خلال الدورات السبعة للمهرجان، جاءت لتؤكد على أهمية الفن العربي وما يتمتع به من مقومات ومفردات شكلية ولونية وبصرية، تجذب الجمهور الأوروبي دوماً لمشاهدته، ولعل الجديد لهذا العام إضافة مجال السينما وأيضا اختيار منسق إعلامي للمهرجان وهي  الإعلامية اللبنانية هناء حاج  لتغطية فعاليات المهرجان  كاملة.

وعن طبيعة اختيار المشاركة العربية تضيف المزين: أولاً حدد مدير المهرجان مجالات المشاركة  العربية لهذا العام 2013، لتأتي مناصفة بين مجالين من الفنون، بحيث نستضيف 3 فنانات عربيات في مجال الفن التشكيلي، ونستضيف عدد من الأفلام  في مجال الفيديو آرت والسينما لثلاث فنانات ومخرجات عربيات،  على عكس السنة الماضية التي اقتصرت المشاركة العربية على مجال التشكيل.

ثم يأتي دور المنسق العربي بتحديد الدولة التي ستكون ضيف الشرف  لهذا العام وهي  “دولة قطر”، ثم نوجه  دعوات رسمية لعدد من الفنانات العربيات ولهم خبرتهم ومشاركاتهم المعروفة في الوسط الفني العربي والعالمي ، وبلغت الي الآن 25 مشاركة، ليتم بعد ذالك الاختيار. الذي كان صعباً لتواجد أسماء كبيرة ومستوى فني عالي. وقد وصل عدد  الفنانات العربيات المشاركات الى خمس فنانات  تشكيليات ومخرجة، وهن:

الفنانة القطرية جميلة آل شريم، ضيفة شرف في مجال الفن التشكيلي، وهي من العشر الاوائل من بين رائدات الفن التشكيلي في قطر.

الفنانة سمية عبدالغني من البحرين  في مجال الفن التشكيلي.

الفنانة وفاء بهاي من السعودية  في مجال الفن التشكيلي.

الفنانة نسرين ابو بكر من فلسطين  في مجال الفيديو آرت.

المخرجة روان  من لبنان عن فئة الفيلم القصير.

الفنانة ريما المزين  من فلسطين في مجال الفيديو آرت وانستلايشن.