فرشاة أسنان تشجع الأطفال على استخدامها عن طريق ألعاب الفيديو

فرشاة أسنان تشجع الأطفال على استخدامها عن طريق ألعاب الفيديو

تعتبر مهمة دفع الأطفال لتنفيذ عادات خاصة بالحفاظ على صحة الأسنان مهمة صعبة وتنطوي على تحديات، حتى بالنسبة لأكثر الآباء تمتعا بالقدرة على الإقناع، لذلك فإن شركة جراش  Grush الأمريكية تستهدف جعل تجربة غسل الأسنان أكثر جاذبية للأطفال، من خلال اشتمالها على عناصر أكثر إمتاعا بالنسبة لهم: مثل ألعاب الفيديو.

يتكون نظام جراش من فرشاة أسنان يدوية مزودة بتقنية واي فاي  Wi-Fi، وسلسلة من العاب الفيديو التي يمكن استخدامها على نظامي تشغيل آبل iOS واندرويد Android ، ويشتمل على مخزن للبيانات بواسطة خدمة الحوسبة السحابية، فضلا عن احتوائه على لوحة مراقبة مخصصة  للآباء.

وعندما يأتي وقت غسل الأسنان، يستطيع الأطفال تثبيت هاتفهم لمرآة الحمام باستخدام ماسك مخصص لهذا الغرض، ثم بعد ذلك يقوم الطفل باختيار احد ألعاب فيديو جراش التي توجههم بشان كيفية غسل الأسنان، وباستخدام جهاز استشعار للحركة من طراز 9 DoF  المدمج في الفرشاة، وناقل لاسلكي، تتعقب فرشاة الأسنان تحركات مثل دوران والحركات المتكررة.

 وبعد ذلك ترسل تلك البيانات إلي الهاتف في نفس الوقت، حيث تلعب تلك البيانات دور عناصر التحكم في لعبة أحد المستخدمين.

ووفقا لشركة جراش، صممت ألعاب الفيديو لتعكس توصيات بشأن تقنية غسل الأسنان قدمتها جمعية أطباء الأسنان الأمريكية   American Dental Association.  وتتضمن سلسلة العاب الفيديو لعبة مطاردة الوحش  Monster Chase ، التي يغسل فيها الطفل الوحوش من على أسنانه، وعند الانتهاء من عملية غسل الأسنان، يحصل المستخدم على مجموع النقاط التي أحرزها في اللعبة.

وبالإضافة إلي تحويل فرشاة أسنان جراش أحد أكثر مهام الأطفال مللا إلي لعبة فيديو ممتعة للغاية، تجمع فرشاة جراش المعلومات الخاصة بغسل الأسنان وتخزنها في خدمة الحوسبة السحابية، ويستطيع الآباء أيضا الاطلاع على تلك البيانات من خلال تطبيق لوحة الآباء، ويمكنهم إذا أرادوا إرسال تلك البيانات إلي طبيب أسنان العائلة لمعرفة رأيه بشأن صحة أسنان أطفالهم.